نظام بشار أنفق 80 مليار دولار لإخماد ثورة الشعب:


قال خالد خوجة رئيس الائتلاف السوري المعارض إن نظام الرئيس بشار الأسد أنفق نحو 80 مليار دولار لإخماد ثورة الشعب السوري.

وأضاف خوجة في بيان له عقب زيارة للسعودية الأربعاء”: لقد أطلعنا المسؤولين السعوديين خلال الاجتماعات على التطورات الميدانية (في سورية) وعلى الخطة الرئاسية الجديدة واحتياجات الائتلاف والحكومة السورية (المالية والسياسية والعسكرية) المؤقتة لتطبيق هذه الخطة”.


وتابع البيان، الذي تسلمت وكالة الأنباء الألمانية نسخة منه أن “المملكة العربية السعودية تعتبر من أكبر الدول الداعمة للثورة السورية ومن أحرصها على أن يحقق الشعب السوري مطالبه وأن يحصل على الحرية والكرامة”.


وأوضح خوجة أن “نظام الأسد صرف ما يقارب 80 مليار دولار أمريكي منذ أربعة أعوام (هذا العام الخامس) لإخماد الثورة السورية إضافة إلى تواجد النظام الإيراني وميليشيا حزب الله الإرهابي بالرجال والسلاح والمال إلى جانب نظام الأسد”.
وأشار رئيس الائتلاف الذي يتخذ من اسطنبول مقرا له إلى أن “إيران باتت تحتل سورية، ووجود مقاتليها في سورية أصبح واضحاً للعالم أجمع وباعتراف قادة النظام الإيراني، بالإضافة إلى المقاتلين التابعين لميليشيا حزب الله الإرهابي، وهذا ما تم طرحه خلال اللقاءات مع المسؤولين في المملكة، الذين جددوا بدورهم مواصلة الدعم للثورة السورية”.


وقال المعارض السوري إننا “متفقون مع الأشقاء السعوديين على أن الأسد هو مصدر الإرهاب في سورية وعلى وجوب إفضاء الحل السياسي إلى إزالة رأس النظام وجهازه الأمني وتشكيل هيئة الحكم الانتقالية وفق بيان جنيف”. وذكر البيان أن “وفداً رافق الخوجة في الزيارة إلى السعودية ” دون مزيد من التفاصيل عن الوفد .

المصدر: القدس العربي